عد إلى الأعلى
القائمة

عام زايد

أكد سعادة د. جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، أن عام 2018، سيحمل شعار «عام زايد»، بمناسبة مرور مئة سنة على ميلاده، وبالتزامن مع ذكرى يوم تولي الشيخ زايد مقاليد الحكم في أبوظبي، سيجعل من العام مناسبة مستمرة للاحتفاء بإنجازات القائد المؤسس، طيَّب الله ثراه.

ويحل اليوم، السادس من أغسطس الذكرى الـ51 لتولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، حكم أبوظبي، والتي تجسد نموذجاً مثاليا في التعليم والقيادة والتطوير ورسم أسس السلام والمحبة وصور والإنسانية  بين شعوب العالم أجمع وقدوة  يحتذى به في التنمية المستدامة، كما تعد نقطة تحول في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.وأكد الحوسني أن الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان صاحب رؤية ثاقبة ورأي سديد وعقلية فذة، جعلت دولة الإمارات في مصاف الدول التي تتصدر مؤشرات التنافسية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن العاصمة أبوظبي بعد مرور 51 عاماً، أصبحت من أوائل الدول العالمية في الامن والأمان والعيش الكريم للمواطن والمقيم، مشيرا إلى أن «زايد الخير» كان حريصاً على بناء الإنسان والارتقاء به إلى أعلى القمم والمستويات ، وأن القيادة الرشيدة  سارت على نهجه في تسخير وتطويع خيرات البلاد في تلبية احتياجات الوطن والمواطن من سكن وتعليم وصحة، ليصبح مواطنوا الدولة رمزا من رموز الفخر والاعتزاز بين شعوب العالم أجمع.واليوم يذكر العالم للشيخ زايد الكثير من المآثر، فنجد له في كل  أرض وبقعة على وجه الأرض ، أثراً طيباً، تركه حباً للانسانية والعطاء اللامحدود ولتستمر مسيرة الخير والعطاء في العالم ولغرس هذه الثقافة في أبناء الإمارات لمواصلة نفس المسير في الخير والعطاء .

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021
  • مسابقة المهارات العالمية