عد إلى الأعلى
القائمة

(الهيئة الوطنية للطوارئ) تنظم ورش عمل لشركائها لتحديث خطتها الإعلامية لإدارة الطوارئ والاستجابة الإعلامية

نظمت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ورشتين عمل متخصصتين حول تحديث خطة الاعلام والتواصل الجماهيري لدعم ادارة الطوارئ، واخرى حول كيفية اعداد سياسات الاتصال والاستجابة الاعلامية للمخاطر بحضور المسؤولين والمعنين بالاستجابة الاعلامية لعدد من الجهات المعنية بإدارة الطوارئ بهدف رفع الجاهزية الإعلامية للتعامل مع أي خطر.

تضمنت الورشة الاولى خطة الاعلام والتواصل الجماهيري لدعم ادارة الطوارئ استعراضا لأدوار ومسؤوليات الجهات المشاركة في الخطة المعنية بإدارة الطارئ ـ، حيث تطرقت رئيس قسم التخطيط والاستجابة الاعلامية مريم ياعد القبيسي الى التحديثات التي أجريت على الخطة حيث تم مناقشة الجهات بأدوارهم ومسؤولياتهم بالخطة بهدف تنسيق جهود مختلف الأطراف المعنية في الاستجابة الإعلامية في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث وتوحيد الرسالة الإعلامية.

وتناولت الورشة الثانية حول كيفية اعداد سياسة الاتصال والاستجابة الاعلامية للمخاطر حيث تطرق ابراهيم بن نوري رئيس وحدة التخطيط الاعلامي الى أهمية هذه السياسة وتم شرح المراحل التحضيرية لإعداد السياسة وماهي المخاطر التي تحتاج الى اعداد سياسة الاستجابة الاعلامية لها.

تأتي هذه الورش الاعلامية المتخصصة من منطلق سعي الهيئة إلى تعزيز التعاون والتنسيق مع شركاءها الاستراتيجيين وتأكيداً لأهميتهم كونهم رافد مهم لرفع الجاهزية الإعلامية في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث والاستعداد إعلامياً لمواجهة أي خطر "لا قدر الله". 

و حظيت ورش العمل بالتفاعل والاهتمام الكبير من قبل الحضور كما تم قياس نسبة وعيهم بالإجراءات الإعلامية اثناء الأزمات والطوارئ والكوارث والذي من شأنه ان يسهم في تطوير العمل المشترك للتعامل الاعلامي أُثناء الطوارئ والازمات والكوارث.

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021