عد إلى الأعلى
القائمة

كلمة سعادة /د. جمال محمد الحوسني، مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بمناسبة ذكرى توحيد القوات المُسلّحة " 43 "

يعد اليوم نقطة تحول مضيئة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وقفزة نوعية أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، بتوحيد القوات المسلحة بالدولة منذ السادس من مايو 1976.

وعلى مدار" 43 " عاماً أصبحت الإمارات واحة أمنٍ واستقرار ، ونموذج تنمية وازدهار،ووطن العز والافتخار بفضل صمود قواتنا المسلحة وتضحيات جنودها البواسل لحفظ سلامة الدولة وأمانها ورفع رايتها عالية .

وتعد قواتنا المسلحة الدرع الواقي والسياج الحصين لردع كل من أراد سوء لبلادنا ، وأثبت جنودنا قدرات غير مسبوقة من المواجهة والمثابرة والتضحيات والثبات على المبادئ الراسخة الَّتي حرص عليها القادة المؤسسون إيمانا بدولة الوحدة والمصير المشترك ،والعمل على تعزيز ركائزها كي تواصل مسيرة البناء والتطور والنهضة ، لتثبت أن البناء و العطاء والتسامح يحتاج إلي قوة تحميها وتحافظ عليها ، وتؤكد على رسالة الإمارات بأعتبارها سندا وعونا في صون وتعزيز الاستقرار الإقليمي والعالمي .

وتزامنا مع عام التسامح وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة "حفظه الله"، ومشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والجهد الدؤوب من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضربت قواتنا المسلحة مثال يحتذى به في تنفيذ العديد من المهام الإنسانية والإغاثية في مناطق شتى من العالم تجسد رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون الإمارات عونا للشقيق والصديق أينما نادى واجب الأخوة والالتزام الإنساني، وجعل بصمتها واضحة بجانب الأشقاء العرب لجعل العالم والوطن العربي منارا للتعايش السلمي ويلفها الحياة االكريم للشعوب .

سيظل هذا اليوم مشهودا في تاريخ دولة الإمارات العربية وتأكيدا أن امتلاك القوة هو الضمانة الأساسية لنهضة الدولة ، وأن ابناء زايد لن يدخرو جهدا في دعم قواته المسلحة ،والتضحية بأرواحهم وكل ما هو غالي وثمين في الحفاظ علي أمن وسلامة دولتنا ، أعاد الله هذه الذكرى الغالية على دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتنا الرشيدة بالعزة والقوة والتمكين .

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام التسامح
  •  رؤية 2021