عد إلى الأعلى
القائمة

نائب رئيس هيئة "الطوارئ والأزمات" يلتقي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي

التقى سعادة عبيد راشد الحصان الشامسي نائب رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، سعادة خالد عبد الله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في إطار سلسلة الاجتماعات التمهيدية التي تعقدها الهيئة مع شركائها، لتعزيز المنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات.

وأشار سعادة الشامسي إلى أهمية رفع كفاءة الجاهزية الوطنية لمجتمع إدارة الطوارئ والأزمات لدى كافة الجهات الوطنية المعنية، وذلك لضمان مستقبل المنظومة الوطنية في هذا الصدد، ووضع الخطوات الأولية لاستشراف المستقبل والحد من المخاطر والتهديدات المستقبلية.

وأضاف سعادة نائب رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث: تؤدي وزارة الخارجية والتعاون الدولي دوراً محوريا وهاماً في مجتمع إدارة الطوارئ والأزمات. كما أن المبادرات التي تقوم بها الوزارة تعد جزءاً لا يتجزأ من الخطة الاستراتيجية الموضوعة في الهيئة لتحقيق رؤيتها وهي "دولة آمنة وقادرة على الصمود".

وأكد سعادته أنه لابد من ربط الأنشطة والمبادرات التي يقوم بها الشركاء في مجتمع إدارة الطوارئ والأزمات وإيجاد طريقة لقياس المؤشرات الاستراتيجية ودراسة وتحليل البيئة الاستراتيجية للوصول إلى الغاية الوطنية المرجوة بجانب تحقيق المصالح الوطنية والأهداف الوطنية.

من جهته أكد سعادة خالد عبد الله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي على اهتمام وحرص سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على تعزيز التعاون مع جميع الشركاء الاستراتيجيين لضمان أعلى مستوى من التنسيق لحماية المكتسبات الوطنية، مشيدا بالدور الفاعل للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في تنظيم وتنسيق الجهود والعمليات المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات من خلال خطط وطنية موحدة.

وأشار سعادته إلى أن التعاون والتنسيق بين الجانبين يضمن التكامل في الأدوار ويعزز من بناء وتأهيل الكوادر الوطنية وتأسيس بنية تحتية تعمل بفاعلية وفقا لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.  

في ختام الاجتماع، أكد الجانبان على ضرورة توحيد الجهود الوطنية في مواجهة التحديات والمخاطر المتوقعة والاستفادة من التجارب السابقة على المستويين المحلي والدولي، وذلك لوضع تصور مستقبلي آمن للمنظومة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الدولة كنموذج عالمي يحتذى به في المحافل الإقليمية والدولية.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  •  مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • لوجو الامارات
  •  رؤية 2021