عد إلى الأعلى
القائمة

هيئة "الطوارئ والازمات" تشارك في معرض توعية 2017

شاركت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث في المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الإنسانية “توعية 2017 والذي اقيم تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وافتتحت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة مستشارة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية فعاليات الدورة السادسة من المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الإنسانية “توعية 2017 ” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والذي تنظمه شركة الحاضر لتنظيم المعارض والمؤتمرات ويستمر حتى 1 نوفمبر المقبل.

 ويهدف معرض “توعية 2017” إلى تكريس مفهوم التوعية المجتمعية لدى أفراد المجتمع من خلال مشاركات ومبادرات 25 مؤسسة حكومية وشبه حكومية وخاصة وما تقدمه من برامج وفعاليات وأنشطة توعوية تعكس أنشطتها وتقوم بتوجيهها بشكل مباشر لزوار المعرض بطريقة سلسة وفعالة.

 

وتأتي مشاركة الهيئة في اطار تفعيل المشاركات الخارجية والتواصل مع فئات المجتمع وتعريفيهم بدور الهيئة، كما تندرج المشاركات ضمن اهادفها الاستراتيجية والتزامها بتوعية كافة شرائح المجتمع بالمخاطر وطرق الوقاية منها وكيفية تجنبها، كذلك تقوم الهيئة بنشر ثقافة الطوارئ والازمات والكوارث في المؤسسات المجتمعية والتعليمية.

وتهدف الهيئة من المشاركة في المعرض إلى تعريف أبناء الدولة والمقيمين على أرضها بكافة برامج التوعية المجتمعة، فضلا على ان المعارض تعتبر فرصة للجهات لتوصيل كافة برامج التوعية المجتمعة للمستفيدين منها في المجتمع والعمل على نشر ثقافة روح المبادرة والتطوع بين افراد المجتمع، بالإضافة الى تحقيق تواصل مباشر بين زوار المعرض وكافة المؤسسات المشاركة لتفعيل دور الفرد في المجتمع.

وتعرض الهيئة مجموعة من مشاريعها واصداراتها التي تصب في ابراز دورها الحيوي في نقل الصورة الواقعية لمهام واختصاصات الهيئة ونشاطاتها الرامية لحماية وصون مكتسبات الدولة والحيلولة في تجنب المخاطر التي قد يتعرض لها المجتمع سواء كانت طبيعية او من صنع الانسان، وذلك من خلال التنسيق ووضع المعايير والأنظمة واللوائح المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووضع خطة وطنية موحدة للاستجابة لحالات الطوارئ، ومن هنا يقع على عاتقها تطوير وتوحيد وإدامة القوانين والسياسات والإجراءات المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على المستوى الوطني، بالتالي تأتي اهمية التواصل والتنسيق مع الشركاء وكافة افراد المجتمع .

 

كما تقوم الهيئة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنيَّة بالاستعداد والاستجابة، في القطاعين الحكومي والخاص، وبالتواصل مع جميع الدول والهيئات ذات الاختصاص، على المستويين الإقليمي والدولي، لجهة الاستفادة من تجاربها وتبادل الخبرات معها، بما يرفع من درجة الوعي وتعزيز المعرفة في كيفية التعامل المثمر مع أيّ طارئ أو أزمة أو كارثة، وبما يكفل الحفاظ على الأرواح والمكتسبات.  

 

 

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021
  • مسابقة المهارات العالمية