عد إلى الأعلى
القائمة

الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث تحتفي بيوم " المرأة الإمارتية " جمال الحوسني : المرأة وسام شرف وتاج فخر

أبو ظبي : إحتفاءَ بيوم "المرأة الإمارتية " وضمن احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم " الثامن والعــشرين من شهر أغسطس ، قامت الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات والكوارث بتنظيم زيارة لواحة الكرامة في أبو ظبي ضمت مدراء الإدارات والموظفات يترأسهم سعادة/ د. جمال محمد الحوسني المدير العام للهيئة والذي أشاد بالدور الأساسي للمرأة في المجتمعات كأم وعاملة ومربية أجيال .

وأكد سعادته خلال هذه الزيارة حرص الجميع على التلاحم والعطاء وبذل الغالي والنفيس والسير على خطى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حيث قال سموه "لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها يجب ألا يقف شيء في وجه مسيرة تقدمها للنساء الحق مثل الرجال في أن يتبوأن أعلى المراكز بما يتناسب مع قدراتهن ومؤهلاتهن ".
وأثبتت المرأة الإماراتية ومازالت تثبت يوما بعد آخر كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام وأوكل إليها من مسؤوليات وأكدت حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل بما في ذلك مشاركتها في صفوف القوات المسلحة والخدمة الوطنية والشرطة والأمن.واضاف انه يشرفنا اليوم باسم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وباسم أبناء وبنات الوطن الأوفياء، أن نتقدم بخالص المحبة والوفاء، وأسمى آيات التهاني والتبريكات ، إلى سمو أمنا الفاضلة ، أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حفظها الله ورعاها ، بمناسبة ( يوم المرأة الإماراتية )، شاكرين لسموها جهودها المتواصلة وعطائها اللامحدود ، وانجازاتها العظيمة التي تصب في خدمة ومصلحة وطننا الغالي ، والارتقاء به لتحقيق النهضة النسائية الشاملة في شتّى المجالات، حتى أصبحت ابنة الامارات اليوم شريكاً أساسياً في قيادة مسيرة التنمية المستدامة، وباتت تتبوأ أرفع المناصب في السلطات السيادية والتنفيذية والتشريعية، حيث تملك دولة الإمارات العربية المتحدة النسبة الأعلى تمثيلاً في المقاعد الوزارية ، وأيضاً أول رئيسة برلمان على مستوى العالم العربي .وقال جمال الحوسني : المرأة الإماراتية بفضل دعم القيادة الرشيدة في مختلف مراحل مسيرة تقدمها سباقة في نكران الذات والولاء للوطن والاستعداد للتضحية والفداء مما جعل منها نموذجاً ريادياً في المنطقة يستحق هذا الشرف الرفيع .فقد كان القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" باني نهضة الإمارات حريصا على دعم المرأة وتمكينها وإزالة جميع المعوقات التي تقف حائلا أمام تقدمها، واستمرت هذه الرؤية الحكيمة والقيادة الرشيدة متعمقة ومتجذرة في فكر ونهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، فعزز دعم المرأة من خلال إطلاق برامج طموحة وفتح أمامها آفاقا واسعة، لتكون شريكا أساسيا مع أخيها الرجل في مختلف مجالات العمل الوطني وتبوأت أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والتشريعية ومختلف مناصب القيادة العليا التي تتصل بوضع الاستراتيجيات واتخاذ القرار.واختتم د. جمال الحوسني قائلاَ : إن رسالتنا لم ولن تتغير فهي مخطوطة  بالعهد والوفاء نسطرها تاريخاَ وشرفاَ جنبا الى جنب رجالاَ ونساءً في مسيرتنا إلى مستقبل مشرق، فهن أوسمة شرف ومجد وتيجان عز وفخر .

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام القراءة
  •  رؤية 2021
  • مسابقة المهارات العالمية