عد إلى الأعلى
القائمة

بمناسبة عام التسامح الهيئة الوطنية لادارة الطوارئ والأزمات تغرس شجرة الغاف في مقرها بابوظبي

شارك سعادة د.جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ، في زراعة شجرة الغاف بمقر الهيئة، والتي تم اعتمادها شعاراً رسمياً لعام التسامح 2019، باعتبارها رمزاً للتلاقي والتعايش في دولة الإمارات، وذلك بحضور عدد من مدراء الإدارات والموظفين.

وأكد سعادته بهذه المناسبة على ان توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، بإعلان 2019 عاماً للتسامح تنبثق من صميم أحد أهم الركائز التي أرساها الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيَّب الله ثراه هذه القيمة، الذي طالما أكد على أن الإسلام دين رحمة وتسامح وتفاهم وتقارب بين البشر،  لذا أصبح التسامح مرادفا لدولة الامارات، دولة لا يفرق القانون فيها بين كل من يعيش على أرضها، و لا تكتفي بتوفير جميع الاحتياجات الإنسانية بل تبحث دائما عن الرفاهية لأبنائها،

وأشار إلى أن اعتماد شجرة الغاف شعاراً رسمياً لعام التسامح، هو موروث غالٍ وثمين يعكس تاريخ حضارة تسعى دائما لعكس روح التآلف بين افراد المجتمع الامارتي، فالتسامح من أسباب السعادة.. والغاف عنوان الاستقرار ولم الشمل وهي التعايش والتوحد في ظل بيت واحد كما هو مجتمع دولة الامارات المترابط بين جميع أركانه .

وأضاف سعادة المدير العام بأن جهود دولة الامارات محليا وعالميا في مجال التسامح والعطاء انعكس على تقييمها حسب تقرير الأمم المتحدة في نيويورك حيث تصدرت المركز الأول عربياً للسنة الخامسة على التوالي في مؤشر تقييم الحياة، علاوة على حصولها على المرتبة الحادية والعشرين عالمياً في تصنيف التقرير العالمي للسعادة.

وأكد د.جمال الحوسني بأن التركيز على جودة حياة الفرد ورفاهيته، جعلت دولة الامارات قبلة لاستقطاب العقول والمفكرين والتجار ورؤوس الأموال ، كونها بيئة خصبة لكل من يبحث عن الاستقرار الاسري والمادي، في وقت أصبح يشهد العالم فيه التحديات السياسية والاقتصادية، تمضي الامارات الى الامام بخطوات ضخمة ثابتة في جميع الأصعدة.وفي ختام الفعالية، تم توزيع أشجار الغاف على الموظفين الذي عبروا عن سعادة للمشاركة في هذا الحدث وحصولهم على هذه الهدية القيمة،.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام التسامح
  •  رؤية 2021