عد إلى الأعلى
القائمة

هيئة "الطوارئ والأزمات والكوارث" تحتفل بتخريج طلبة اكاديمية ربدان لاجتيازهم البرنامج الصيفي لعام 2018

قامت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بتخريج طلبة اكاديمية ربدان، بعد استكمالهم البرنامج التدريبي الميداني الصيفي الذي استغرق 6 أسابيع لدى ادارات الهيئة المختلفة .

يعد التدريب الميداني في الهيئة مقررا إلزاميا ومتطلب رئيسي للحصول على برنامج بكالوريوس العلوم في الإدارة المتكاملة للطوارئ وبرنامج بكالوريوس إدارة استمرارية الاعمال حيث أنهى الطلبة  120ساعة اكاديمية وسط بيئة عمل ميدانية تم اعداد منهاج عمل بحيث يقوم بالعمل الميداني في كافة ادارات الهيئة واقسامها و يتم تقييم فترة التدريب لتطوير المنهاج وفق آلية تساعد على تطوير قدرات الطلبة ومهاراتهم .

كما أن التدريب الميداني جاء على مرحلتين, المرحلة الأولى امتدت  لأسبوع واحد وهي عبارة عن الدورة المتكاملة لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ومحاضرات عن آلية عمل إدارات الهيئة المختلفة.

أما المرحلة الثانية اختصت بإعداد الطلاب للانتقال من البيئة الأكاديمية إلى بيئة العمل الميداني ، وتطبيق المعارف المكتسبة من خلال التفاعل مع المتخصصين في مجال الطوارئ والأزمات والكوارث واستمرارية الأعمال مما يتيح للطالب تطوير مهارات العمل الجماعي، و يهدف التدريب ايضاُ  إلى تعزيز الوضع الأكاديمي للطلاب وتطوير مهاراتهم من خلال إكسابهم سلوكيات واتجاهات جديدة تسهم بالارتقاء بمستوى الأداء القادرة على الإبداع والابتكار في العمل وذلك من خلال إيجاد بيئة تدريب عالية المستوى تتبع أفضل الأساليب العلمية والعملية.

وأقيم حفل التخريج في مقر الهيئة في أبوظبي ، وحضر الحفل سعادة نائب المدير العام الهيئة  ومدير أكاديمية ربدان اللواء البحري جميس موريس وعددا من المسئولين في الهيئة ، والقى سعادة / نائب المدير العام  كلمة شكر للطلبة على النتائج الطيبة في برنامج التدريب الصيفي  والذي تضمن تطوير مهارات الطلبة وإكسابهم خبرات جديدة تساهم في الارتقاء بمستوى أدائهم  للتمكن من الابداع والابتكار في العمل ضمن منظومة الطوارئ والازمات

كما تنمى للطلاب التوفيق والنجاح بإذن الله تعالى في الحياة العلمية والعملية القادمة وبذل الجهد لخدمة وطننا الغالي دولة الامارات العربية المتحدة .

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021