عد إلى الأعلى
القائمة

«الطوارئ والأزمات» تتبادل الخبرات مع دائرة التخطيط بأبوظبي

وقعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث مذكرة تفاهم مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات، بهدف تعزيز أطر التنسيق المشترك بين الجهتين في مجال التعاون المشترك في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

وقع المذكرة د. جمال محمد الحوسني، مدير عام «الهيئة الوطنية ومبارك عبيد الظاهري وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات، بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين من الجانبين.

وتتمحور المذكرة بصورة رئيسية حول تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات والبيانات وذلك فيما يتعلق بقاعدة البيانات والمعلومات الجغرافية والخرائط، والبيانات الأرشيفية للحوادث والكوارث الجسيمة لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

كما اتفق الطرفان على تسهيل تبادل المعلومات، الاستراتيجيات وخطط العمل والمبادرات الخاصة بإطار هذه المذكرة فيما سيعمل الجانبان على وضع التصور والآليات اللازمة لتبادل المعلومات وذلك وفق استراتيجية وخطط تساهم في تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار للدولة.

وأكد د. جمال محمد الحوسني، مدير عام»الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث«،»أهمية هذه الاتفاقية مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات التي تخدم الجهتين في قطاع إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ومن اجل تضافر الجهود التي تصب في مصلحة الوطن بين مختلف القطاعات.

وأشار إلى أن الهيئة تواصل عقد الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التفاهم مع الشركاء من اجل ضمان الاستعداد على اكمل وجه لمواجهة أي طارئ لافتاً إلى أن الاستعداد والجاهزية من العناصر الهامة في خططنا الاستراتيجية لمواجهة وإدارة الأزمات.

تعزيز التعاون

من جانبه، قال مبارك عبيد الظاهري وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات إن مذكرة التفاهم تعنى بتعزيز سبل التعاون المشترك بين الجهتين في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث، بما يتماشى مع استراتيجية الدائرة التي تحرص من خلالها على القيام بدورها الوطني إلى جانب الجهات الأخرى وتجسد تطلعاتها المشتركة تحقيقاً للتوجهات التنموية الشاملة للدولة، لافتاً إلى أن توقيع المذكرة سيساهم بلا شك في تحقيق مخرجات أفضل وتعزيز الجاهزية في حالات الطوارئ والكوارث.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021