عد إلى الأعلى
القائمة

«صحة دبي» تبحث تعزيز التعاون مع هيئة الطوارئ والأزمات

أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، حرص الهيئة على بناء الشراكات وتقوية أواصر العلاقة والتعاون بينها وبين مؤسسات المجتمع وهيئاته ودوائره، ولاسيما المتصل عملها بحفظ أمن المجتمع وسلامة وصحة أفراده، لافتاً معاليه إلى أن أعمال التنسيق التي تتم بين هيئة الصحة بدبي وجميع الجهات في هذا الشأن تستهدف تعزيز مناخ العيش المميز في الدولة بوجه عام، وفي دبي على وجه التحديد.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه، في مقر إدارة الهيئة، أمس وفداً رسمياً من مركز دبي التابع للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، برئاسة علي سالم الفلاسي مدير المركز، وعبد الله مطر الصيري القمزي رئيس قسم التخطيط في المركز، ويوسف عبد الخالق الشرع مسؤول الإعلام والعلاقات العامة، كما حضر اللقاء الدكتور زياد الريس رئيس اللجنة المركزية للطوارئ في الهيئة.

وأعرب معالي القطامي عن تقدير هيئة الصحة بدبي للجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والدور البارز الذي تقوم به في سبيل المحافظة على حالة الطمأنينة والأمان التي يتسم بها المجتمع الإماراتي.

وخطط الهيئة الوقائية لدرء المخاطر، مؤكداً أن «صحة دبي» تسخر جميع إمكانياتها من الكوادر الطبية والتجهيزات لتعزيز هيئة الطوارئ ودعم جهودها، والإسهام المباشر في نجاحها في أداء مسؤولياتها.

وأوضح معاليه أن هيئة الصحة بدبي تواصل أعمال التحديث والتطوير في جميع منشآتها الصحية، وخاصة أقسام الطوارئ، المعتمدة دولياً في سرعة الاستجابة، والتي تعمل على مدار الساعة في جميع مستشفياتها، بإشراف خبرات طبية وطبية مساعدة مميزة، تقوم بواجباتها وفق أعلى المعايير العالمية وأحدث التجهيزات والوسائل التشخيصية والعلاجية.

ومن جانبه أعرب علي سالم الفلاسي عن تقدير مركز دبي التابع للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، لأعمال التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، والأهداف الاستراتيجية التي تعمل عليها هيئة الصحة بدبي، وفي مقدمتها هدف الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

وقال علي سالم الفلاسي إن المحافظة على المناخ الآمن والمميز الذي يحظى به أفراد المجتمع، يستلزم تضافر جميع الجهود، ومواصلة العمل والمشاركة من القطاعات كافة، وتسخير كل الإمكانيات.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021