عد إلى الأعلى
القائمة

هيئة "الطوارئ والأزمات" تشارك في مسابقة الألعاب الحكومية

استقبل سعادة/ د. جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وسعادة/ سيف محمد ارحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث فريق الهيئة المشارك في مسابقات دورة منافسات"الألعاب الحكومية" التي اقيمت في دبي والتي ضمت 45 فريقا من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية.

 

وتأتي مشاركة الهيئة في هذه المبادرة الفريدة من نوعها والأولى عالمياً، والتي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ضمن حرص الهيئة على ترسيخ مبدأ العمل الجماعي وروح الفريق الواحد، إيمانا بأهداف المبادرة التي تسعى الى تطوير أداء فريق العمل الجماعي وامتلاك أفضل المهارات.

وشهدت الالعاب منافسات قوية بين الفرق الحكومية المحلية والاتحادية، إضافة إلى الفرق الحكومية الدولية، ومن ضمنها فرق شرطة لوس أنجلوس وشرطة متروبوليتان البريطانية والشرطة السياحية التايلندية والقنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية في الإمارات، حيث قدمت جميعها أداء مشوّقاً من اللياقة الجسدية والقدرات الذهنية خلال المهمة الماثلة أمامها لاجتياز 9 تحديات صعبة.

وفي أجواء تنافسية حماسية للألعاب الحكومية، والتي أشرف على تنظيمها المجلس التنفيذي بدبي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي أثبتت جميع الفرق جدارتها بالفوز من خلال ما أظهرته من مستويات استثنائية من روح الفريق الواحد والعمل الجماعي الذي يرقى إلى رسالة ومضمون المبادرة.

وتتلخص فكرة الألعاب الحكومية في تشجيع الفرق الحكومية على التبارز فيما بينها لاجتياز مجموعة مبتكرة من الاختبارات التي تتطلب العمل كفريق واحد يمتلك مقومات محددة كالتفكير الاستراتيجي والمهارات الذهنية لحل المشكلات التي تواجههم، والقوة البدنية للتحمل في أجواء تنافسية عالية. حيث تتواجه الفرق المشكلة من الجهات الحكومية في تسعة اختبارات على أساس التصفية واختبار واحد للنهائي لتحديد الفائز بالبطولة حيث تصطدم الفرق المشاركة بعوائق وألعاب مصممة وفق معايير علمية، تتنوع ما بين ألعاب بدنية مثل تسلّق الجدار والركض وحمل الأثقال، وألعاب ذهنية كبناء أدوات مساعدة وحل ألغاز معقدة، كل هذا يتم خلال وقت محدد وتحت ضغط عالِ ولن تتمكن الفرق من تخطيها إلا بالعمل الجماعي وروح الفريق الواحد.

 

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021