عد إلى الأعلى
القائمة

الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يبحثان استعدادات استضافة مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017

تقام في أبوظبي خلال الفترة بين 15-18 أكتوبر القادم

بحثت الهـيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث و مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني  جميع الاستعدادات وخطط العمل المتعلقة باستضافة مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017 التي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي "حفظه الله". خلال الفترة بين 15-18 أكتوبر المقبل في أبوظبي.

وجاء هذا خلال استقبال سعادة د. جمال محمد الحوسني، مدير عام الهـيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وفدا من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني برئاسة سعادة مبارك سعيد الشامسي، مدير عام المركز. وتم خلال اللقاء مناقشة  واستعراض أهمية مثل هذه المسابقات في تعزيز مكانة وحضور دولة الإمارات بشكل عام ومدينة أبوظبي تحديدا على خارطة ومؤشرات التنافسية العالمية في مجالات العلوم والمهارات. كما تم استعراض مشاركة دولة الإمارات في هذه المسابقة في فريق يضم 34 متسابق يتنافسون في 31 مهارة، وكذلك الدول الأخرى المشاركة في هذا الحدث والبالغ عددها  77 دولة وإقليم، الأمر الذي يجعل من نسخة أبوظبي الأكبر في تاريخ هذه المسابقة والتي تحظى باهتمام عالمي بالغ كونها تشكل منصة تجمع أفضل الأفكار والمهارات في تنافس قوي يعكس مقدرة كل دولة وتطورها في مجال المهارات التقنية.

 وأشاد مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالمسابقة التي من شأنها أن تعكس الصورة المشرقة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما وصل إليه أبناء وشباب الدولة من قدرات إبداعية ومهارات بفضل تشجيع ومتابعة صناع القرار، بما في ذلك توفير كافة الأجواء الداعمة لتنمية وصقل المواهب انسجاما مع الرؤية المستقبلية التي تنتهجها حكومتنا الرشيدة

ومن جانبه قال سعادة مبارك سعيد الشامسي: "نؤكد على أهمية التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، وحشد جميع الطاقات بهدف إنجاح هذه المسابقة وتقديم نسخة تليق بسمعة ومكانة دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشكل الحرص على سلامة جميع المشاركين وتوفير بيئة تنافسية مريحة أمرا حيويا بالنسبة لنا، وأود بهذه المناسبة الإشادة بالدوري المحوري الذي تقوم به مؤسسات الدولة المعنية بالجاهزية والاستعداد وفي مقدمتهم  الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إنجاح هذه التظاهرة العالمية من خلال توفير جميع مستلزمات الحماية وعوامل الأمن والسلامة".

وتطرق اللقاء لأهمية المهارات ودورها في تنمية وتطوير التعليم المهني والتقني في الدولة وعلى أهمية تشجيع وإعطاء الاهتمام الأكبر لأصحاب المواهب والمهارات وتهيئة الأجواء والظروف لهم لإبراز مهاراتهم وصقلها وبالتالي وضعها في خدمة المشاريع المستقبلية على مستوى الدولة، ومد سوق العمل بالوظائف المهنية والتقنية التي تسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام القراءة
  •  رؤية 2021
  • مسابثة المهارات العالمية