عد إلى الأعلى
القائمة

استكمال العمليات الإنشائية للمحطة الثالثة في «براكة»

مؤسسة الإمارات للطاقة النووية حققت إنجازات نوعية في المشروع

البيان : حققت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية سلسلة من الإنجازات النوعية في المحطة الثالثة بمشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية الجاري تطويره في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي تمثلت بالاستكمال الناجح للعمليات الإنشائية الخرسانية الرئيسية وعمليات الإنشاء الرئيسية الخاصة بمولد التوربينات ومكونات حاوية المفاعل الداخلية.

وقالت المؤسسة إن استكمال العمليات الإنشائية الرئيسية في المحطة الثالثة بما في ذلك أعمال صب الخرسانات الأساسية وتركيب مولد التوربينات وإنجاز المكونات الداخلية لحاوية المفاعل وفق أعلى معايير السلامة والجودة يمهد الطريق لبدء مرحلة الاختبارات والاستعدادات التشغيلية بالمحطة. وجاء استكمال العمليات الإنشائية الرئيسية في المحطة الثالثة بعد عام من إنجازها في المحطة الثانية وبعد عامين من استكمالها في المحطة الأولى ما يظهر أهمية تطوير أربع محطات متطابقة في آن واحد، حيث ستنتقل فرق الأعمال الإنشائية من المحطة الثالثة إلى الرابعة لتطبيق كل الخبرات والدروس المكتسبة خلال مراحل العمليات الإنشائية في المحطات الثلاث السابقة.

التزام

وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، «تعد سلسلة الإنجازات التي تم تحقيقها في العمليات الإنشائية الرئيسية في المحطة الثالثة دليلاً جديداً يبرز التزام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية الراسخ والمستمر بتطبيق أرقى معايير الجودة والسلامة والأمان خلال جميع مراحل تطوير المشروع.

كما يؤكد مواصلة جهود المؤسسة بهدف إرساء معايير جديدة للكفاءة والجودة لمشاريع محطات الطاقة النووية السلمية حول العالم». وأضاف أن هذه الإنجازات نتاج التعاون المثمر بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» المقاول الرئيسي والشريك في الائتلاف المشترك إضافة إلى المقاولين الفرعيين كالشراكة بين هيونداي وسامسونغ.

وتجدر الإشارة إلى أن المحطة الثالثة أصبحت حالياً متصلة بشبكة النقل الخاصة بشركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» وذلك بعد نجاح تشغيل «مولدات الطاقة الاحتياطية» و«محولات الطاقة الاحتياطية» ضمن مرافق المحطة الثالثة في المشروع. وتفسح هذه الإنجازات المجال أمام عدد من الأنشطة التي تتضمن التحضيرات الخاصة بعمليات تشغيل الأنظمة الميكانيكية والكهربائية الاحتياطية وإجراء الاختبارات المهمة.

تعاون

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية قد نجحت خلال العام 2017 بالتعاون مع الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو» في تحقيق حزمة من الإنجازات النوعية في كل محطات مشروع براكة للطاقة النووية السلمية. وشملت تشغيل «محولات الطاقة الرئيسية» و«محولات الطاقة الاحتياطية» ضمن مرافق المحطة الثانية في المشروع إضافة إلى تركيب أنابيب أنظمة التبريد وربط حاوية المفاعل بمضخات التبريد ومولد البخار والانتهاء من تثبيت حلقات البطانة المعدنية الداخلية لمبنى المحطة الرابعة بينما تواصل المؤسسة إجراء الاختبارات والاستعدادات التشغيلية في المحطتين الأولى والثانية.

ويذكر أن العمليات الإنشائية في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية تمضي قدماً بثبات وأمان، حيث وصلت نسبة إنجاز العمليات الإنشائية حتى نهاية مايو 2018 إلى أكثر من 93% في المحطة الثانية وما يزيد على 83% في المحطة الثالثة وأكثر من 72% في المحطة الرابعة في حين وصلت نسبة الإنجاز الكلية للمشروع إلى أكثر من 89%.

واكتملت مرحلة الأعمال الإنشائية للمحطة الأولى وفق أعلى المعايير العالمية للسلامة والجودة والأمان وتتركز الجهود الآن على مرحلة التحضيرات والاستعدادات التشغيلية بهدف الحصول على رخصة تشغيل المحطة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

طاقة آمنة

ستوفر محطات مشروع براكة الأربع عند تشغيلها طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة كما ستحد من انبعاث ما يصل إلى 21 مليون طن من الغازات الكربونية كل عام أي ما يعادل إزالة 3.2 ملايين سيارة من الطرقات.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021