عد إلى الأعلى
القائمة

الإحاطة الإعلامية لـ"كوفيد - 19" تؤكد أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية المعتمدة بالدولة أثناء السفر والعطلات

أكد الدكتور طاهر البريك العامري المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث أهمية استمرار أفراد المجتمع في الالتزام بالإجراءات الوقائية المعتمدة داخل الدولة وأثناء السفر والعطلات، وضرورة اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية والمعتمدة من قبل الجهات المختصة والتقيد بها وذلك في ظل تنامي جائحة "كوفيد - 19" في بلدان عدة.

وقال خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات فيروس كورونا المستجد.. " ندعو المواطنين والمقيمين الراغبين في السفر إلى التأكد من شروط وإجراءات الدول الراغبين بزيارتها، والتقيد بها لتجنب أي عقوبات أو مخالفات تطبق في هذه الدول مع الالتزام بالإجراءات الوقائية للمحافظة على سلامتهم".

وأكد أن الدولة حرصت وبجميع قطاعاتها على المحافظة على صحة وسلامة جميع افراد المجتمع والحد من انتشار جائحة "كوفيد - 19" ونشهد استقرارا في انخفاض أعداد الإصابات، واستمرار وتيرة عدم تسجيل أية وفيات لفترة ملحوظة مشيرا إلى أن هذا الاستقرار يعكس توجيهات القيادة الرشيدة بتسخير كافة الامكانيات والقدرات والموارد تأكيدا على أولوية صحة الإنسان وسلامته.

وأضاف " أثبتت دولة الامارات نجاحها في إدارة الأزمة من خلال خطوات استباقية وخطط مدروسة بهدف الاحتواء والتقليل من التداعيات والحفاظ على المكتسبات، ويأتي هذا النجاح نتاج الانسجام الوطني بين جميع القطاعات على مستوى الدولة".

وأشار إلى أن هذا التناغم يأتي ضمن استراتيجية الدولة الحكيمة التي تبنت التوازن المحكم بين قطاعاتها بهدف تحقيق التعافي المستدام.

وأكد أن جميع الجهات المعنية بإدارة جائحة كوفيد -19 في الدولة لا تزال تعمل على المراجعة المستمرة للمعطيات واستمرار عمليات الرصد لقراءة كافة المستجدات ودراسة سبل الحد من مخاطرها والوقاية منها بكل مرونة وشفافية مبينا أن ذلك النهج هو العامل الأساسي الذي عزز من ثقة المجتمع بجميع الإجراءات والقرارات المعلن عنها خلال العامين الماضيين.

وقال " لا تزال الاستجابة للازمة مستمرة، ونراهن على إلتزام ووعي المجتمع لتبني ثقافة الحماية الذاتية، والإلتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على المكتسبات".

وأكد الدكتور طاهر البريك العامري أن استمرار نجاح دولة الإمارات في التصدي للجائحة كان معتمدا على الدور المجتمعي بنسبة كبيرة، فقد كان المجتمع عاملا بارزا في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية ومتابعة أهم القرارات والتوصيات من قبل الجهات الرسمية وتجنب الشائعات والمعلومات المغلوطة.

وأعرب عن فخره بوعي مجتمع دولة الإمارات بكافة أطيافه الذي أسهم في تحقيق المستهدفات والمؤشرات الرئيسية في مرحلة التعافي للعودة إلى الحياة الطبيعية الجديدة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  •  مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • لوجو الامارات
  •  رؤية 2021