عد إلى الأعلى
القائمة

الهيئة تنظم ورشة عمل حول السعادة والايجابية بهدف رفع مؤشر السعادة الوظيفية

نظمت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ورشة عمل حول السعادة والإيجابية الوظيفية في مقرها الرئيس في ابوظبي قدمها.

نظمت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ورشة عمل حول السعادة والإيجابية الوظيفية في مقرها الرئيس في ابوظبي قدمها.وتأتي الورشة التي حضرها سعادة نائب المدير العام سيف محمد ارحمه الشامسي ومدراء الإدارات والموظفين ضمن مبادرات فريق السعادة.وناقشت الورشة التي تسعى الى رفع مؤشر السعادة الوظيفية استخدام نظريات التحفيز الوظيفي في إسعاد الموظفين، الرضا الوظيفي ومتعة العمل الوظيفي حقائق ومفاهيم وأهمية، الاطلاع على تجارب المؤسسات العالمية وأفضل الممارسات في مجال تحقيق السعادة الوظيفية، كيفية خلق طاقة ايجابية والمحافظة عليها لدى الموظفين، المهارات التي تساعد على تفجير طاقة الانتاجية من خلال رضا ومتعة العمل للموظفين، دور مبادىْ التميز المؤسسي في خلق الطاقة الايجابية وسعادة الموظفين.وأكد سيف الشامسي في كلمة له بهذه المناسبة أهمية ترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات، معلنا عن مبادرة منظومة السعادة الوظيفية وذلك تماشيا مع حرص القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة على تحقيق السعادة والاستقرار والرفاهية للمواطنين والمقيمين في الدولة، اشار الشامسي الى ان مبادرة منظومة السعادة الوظيفية تسعى الى استخدام نظريات التحفيز الوظيفي في إسعاد الموظفين، من اجل الحصول على الرضا الوظيفي ومتعة العمل الوظيفي، فضلا عن الاطلاع على تجارب المؤسسات العالمية وأفضل الممارسات في مجال تحقيق السعادة الوظيفية، والتعرف على كيفية خلق طاقة ايجابية والمحافظة عليها لدى الموظفين، وتحسين المهارات التي تساعد على تفجير طاقة الانتاجية من خلال رضا ومتعة العمل للموظفين، وايجاد مبادئ التميز المؤسسي، موضحا ان السعادة هي المعنى والهدف الأساسي للحياة، كما ان السعادة تزيد في الإنتاجية وتحسن جودة العمل وتخلق بيئة مثالية للعمل بإخلاص وتفاني.وأضاف ان الإمارات سباقة كعادتها في تسجيل مؤشرات قياسية، السعادة فعلاً؛ أسمى وظيفة تؤديها الحكومات، وأولى المهام على سلم الأولويات تلك الوظيفة تتحدد في خلق بيئة، يستطيع الناس من خلالها تحقيق سعادتهم، مستشهدا بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إن وظيفة الحكومات تحقيق السعادة؛ من خلال مؤشرات وبرامج ودراسات.واكد الشامسي ان قيادتنا الرشيدة تعمل دائما على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات وذلك ضمن برنامج وطني للسعادة والإيجابية، من اجل ترسيخ قيم الإيجابية والسعادة كأسلوب حياة في مجتمع الإمارات، وذلك يسعدنا كأفراد وكمسؤولين ونحن نتلمس إصرار القيادة على تحقيق الأفضل للوطن وللإنسان على هذه الأرض الطيبة، ولطالما كان تحقيق سعادة المواطنين نهج الآباء المؤسسين لدولة الامارات.وأوضح نائب مدير عام الهيئة إن السعادة والرضا شيء داخلي في كل إنسان، ومهمتنا في الهيئة ان نحرص على توفير البيئة المثالية للموظفين لتمكينهم من أداء مهامهم بسعادة، وخلق الفرص لهم ليحققوا السعادة لأنفسهم ولأسرهم، وكل ذلك يتطلب تضافر الجهود، وهو ما سيساهم في تحقيق اهداف الهيئة وفي نفس الوقت سيساهم في تحقيق اهداف الموظفين من خلال شعورهم بالسعادة والأمن الوظيفي والعدل والسلامة، والتطوير المستمر لقدراتهم وامكانياتهم، وغير ذلك، وكل ذلك لا يمكن تحقيقه من دون خطط واضحة وفرق عمل متميزة، واستغلال أمثل للموارد وهو ما تحرص عليه قيادتنا الرشيدة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021
  • مسابقة المهارات العالمية