عد إلى الأعلى
القائمة

الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث تحتفل جوائز التميز المؤسسي لعام 2016 بحضور معالي سيف العرياني

تنافس عليها ادارات وموظفون متفوقون واعتمدها محكّمون خارجيون

أكد معالي سيف سلطان العرياني أمين عام المجلس الأعلى للأمن الوطني، رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على اهمية "جائزة التميز المؤسسي" في رفع وتطوير كفاءة الموظفين مشيرا الى حرص القيادة الرشيدة تسعى نحو التميز والابداع وتحقيق الرفاهية للمجتمع.

وأشاد بدور الهيئة وبرامجها ومشاريعها التي تخدم المنظومة الوطنية الطوارئ والازمات في الدولة وتساهم في رفع الجاهزية والاستعداد من خلال تأهيل الكادر الوظيفي على أعلى المستويات. جاء ذلك من خلال حضور معاليه حفل "جائزة التميز المؤسسي" للإعلان عن نتائج الدورة الرابعة  لعام 2016، الذي نظمته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بمقرها ابوظبي، /الاربعاء/. وفي مستهل الاحتفال، ألقى سعادة د. جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث كلمة بهذه المناسبة،

وأكّد فيها تصميم الهيئة على المضي إلى الأمام على طريق التقدم، كيدٍ واحدة، في المسيرة التي تُجسّد رؤى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، في تحفيز أبناء الوطن جميعاً وإطلاق طاقاتهم، لكي يكتبوا معاً سيرة النجاح التي تقود إلى رؤية دولة الإمارات 2021. وقال: " إن احتفالنا هذا العام يكتسب خصوصية فريدة من نوعها، تحفل بالاعتزاز وفخر الانتماء إلى هذا الوطن الكريم، الذي تحفزنا فيه قيادتنا الرشيدة على الاجتهاد، وتأخذ بيدنا على دروب العمل المثمر، لثقتها بنا وحرصها على توظيف مهاراتنا الإبداعية في تعزيز مسيرة التنمية الوطنية والمجتمعية".

ودعا سعادة المدير العام موظفي الهيئة إلى بذل قصارى جهدهم حتى يكونوا أهلاً للمسؤولية التي أناطتها بهم القيادة الرشيدة، ويعطوا ما أمكنهم العطاء من الجهد والإبداع، بهدف التميز في العمل والإنتاج. وشدّد على أن "الأمانة التي نتحمّلها بكل فخر، تستحق منّا أن نبذل أقصى ما نستطيع، أولاً لحماية تضحيات من سبقونا، والبناء على ما حققوه من منجزات؛ وثانياً، للوفاء بعهد الولاء لقيادتنا الرشيدة، ومتابعة العطاء، ليزيد البنيان شموخاً، ويبقى الوطن متميّزاً بين الأمم".

وإذ ثمّن د. الحوسني موقف القيادة الرشيدة التي "تتخذ الإنسان هدفاً لمشاريعها، وتُسّخر لتمكينه ارفع ما يجود به العصر من العلم والمعرفة"، فهو عاهدها على العمل بهدف تحويل "التميّز إلى ثقافة، نلتزم بمضمونها، ونترجم مفرداتها إلى واقع ملموس لكي نكون جديرين بشرف الانتماء إلى دولتنا، وأهلاً لثقة قيادتنا الرشيدة".

إلى ذلك، تعرّف الحضور على الجائزة من خلال نبذة سلّطت الضوء على  خلفيتها والأسس التي تقوم عليها علاوة على الاهداف التي ترمي إلى تحقيقها ، والتي يأتي في طليعتها السعي الحثيث لتعزيز التوجه الذي تدعو إليه الحكومة الاتحادية نحو التميز، وخلق بيئة عمل مثمر تشجع على الابداع والابتكار. كما لفتت النبذة النظر  إلى المستوى الرفيع للجائزة ، ولاسيما أنها تلتزم، في تقييم فئاتها المختلفة، أرفع الشروط والمعايير الدولية، وخصوصاً  المعايير المعتمدة في نموذج التميز الاوربي.

تجدر الإشارة إلى ان  الجائزة تشتمل على ثلاث فئات رئيسة هي: الإدارة المتميزة، و المشروع المتميز، والموظف المتميز. وقد خضعت الفئات الرئيسة الثلاث للتقييم من خلال زيارات ميدانية قام بها فريق تقييم معتمد من خارج الهيئة، فيما تم اعتماد الدرجات الممنوحة للمشاركين والنتائج النهائية، من قبل لجنة تحكيمية اختيرت ايضاً من خارج الهيئة .

وفي ختام الحفل قام معالي سيف سلطان العرياني أمين عام المجلس الأعلى للأمن الوطني رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وسعادة الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث، بتوزيع الجوائز على الفائزين. وإذ نالت إدارة التخطيط والاستعداد جائزة "الادارة المتميزة"، فقد كانت جائزة "المشروع المتميز" من نصيب  مشروع "دليلك في الحالات الطارئة"  الذي نفذه به ادارة الاعلام والتواصل الجماهيري،  وفاز بجائزة "الموظف المتميز"  السيد/ علي محمد الظاهري  رئيس وحدة التقييم والمخاطر من ادارة  التخطيط والاستعداد، فيما ذهبت جائزة "الموظف التنفيذي" لـ  السيد/ أحمد محمد المرزوقي من مكتب المدير العام، وتم حجب جائزة  " الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة المتميزة" لعدم استيفاء الشروط.  

  ومن جهته، هنّأ د. جمال محمد الحوسني في نهاية الإحتفال جميع الفائزين في هذه الدورة، على تميزهم، معربا عن أمله في أن يساهم تفوقهم في تحفيز الجميع لبذل المزيد من الجهود لخدمة برامج وأهداف وأنشطة الهيئة. وعبّر سعادته عن امتنانه العميق وشكره الجزيل أيضاً لرئيس وأعضاء فريق التقييم ولجنة التحكيم، وجميع من شاركوا في إنجاح أعمال ونشاطات الدورة الرابعة لجائزة التميز المؤسسي، سائلاً المولى عز وجل أن يوفق الجميع، في طريقهم نحو تحقيق رؤية الهيئة في التميز في إدارة الطوارئ والازمات والكوارث.  حضر الاحتفال سعادة سيف محمد ارحمة الشامسي نائب المدير العام، وسعادة عبيد الزحمي نائب مدير عام المركز الوطني للبحث والانقاذ، وعدد من مدراء الإدارات وموظفي الهيئة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام القراءة
  •  رؤية 2021
  • مسابثة المهارات العالمية