عد إلى الأعلى
القائمة

المشورة الالكترونية

مقــدمــة

تولي حكومة دولة الامارات العربية المتحدة اهتماماً بالغاً لمشاركة المتعاملين والتواصل الدائم معهم في اتخاذ القرار وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لهم ، ومن هذا المنطلق تحرص الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث اهمية اشارك أكبر من المتعاملين وأخذ بآرائهم عبر المشورة الالكترونية والتي يتم تحليلها واستخدمها لاتخاذ القرارات مما يعود بالنفع والفائدة للمتعاملين لتعزيز رضاهم وسعاتهم.

يسرنا ان تكون شريكنا الرئيسي في اتخاذ القرارات الخاصة بخدمات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث .

دليلك في الحالات الطارئة

موضوع المشورة

"دليلك في الحالات الطارئة" اصدرت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث دليل مختص في الحد من المخاط التي قد تحدث للمواطن والمقيم ولحماية الممتلكات ايضاً .

تهتم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث بتوضيح جميع الاجراءات الصحيحة التي يجب اتبعها اثناء حدوث الطوارئ والازمات والكوارث سواء في العمل او حدوث لاحد افراد الاسرة في المنزل .

يهدف "دليلك في الحالات الطارئة" لتقديم النصح والرشاد حفاظاً على الارواح والممتلكات ، وخلق مجتمع قادر على التعامل مع الطوارئ والازمات والكوارث لمجتمع ينعم بالأمن والسعادة .

ارتئت الهيئة بطرح عدة أسئلة على جمهورها من خلال استبيان للتأكد من وصول "دليلك في الحالات الطارئة" . ومن خلال الاستبيان سيتم الاطلاع لآراء الجمهور بهدف تحسين طرق وصول الدليل لأكبر عدد من الجمهور .

الهدف من المشورة

تحسين وتطوير طرق توصيل "دليلك في الحالات الطارئة" للجمهور .

اتخاذ القرار

ستسعى الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ ولازمات والكوارث الى تحسين وتطوير سبل توصيل الدليل لأكبر عدد من الجمهور المتنوع وتنفيذ المقترحات المقدمة .

شاركونا بآرائكم

توعية والتثقيف عبر موقع الهيئة الرسمي

موضوع المشورة

ايماناً من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث بأهمية التوعية والتثقيف لرفع ثقافة ووعي الجمهور بالإجراءات الصحيحة التي يجب اتخاذها (قبل- اثناء- بعد) الطوارئ والازمات والكوارث والمدرجة في الموقع الرسمي للهيئة بالإضافة الى امكانية قراءتها ايضاً عبر تطبيق الهيئة والمختصة في الطوارئ والازمات والكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفياضات والعواصف الرملية بالإضافة الى تشكل اضباب الكثيف ، ويطرح ايضا من الاوبئة فايروس كورونا . وتقوم الهيئة بنشر التوعية والتثقيف عبر رسائل متنوعة من التوعية العامة في حسابات الهيئة الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

تهدف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث عبر نشر التثقيف والتوعية لنشر ثقافة الطوارئ والازمات والكوارث والتعامل السريع والصحيح مع جميع حالات الطوارئ والازمات والكوارث حفاظا ً على الارواح والممتلكات .

تطرح الهيئة عدة أسئلة على جمهورها من خلال استبيان للتأكد من وصول رسائل التوعية والتثقيف ومن خلال الاستبيان ايضاً سيتم الاطلاع لآراء الجمهور لتحسين طرق نشر ثقافة الطوارئ والازمات والكوارث في المجتمع .

الهدف من المشورة

تحسين وتطوير طرق نشر رسائل التوعية والتثقيف للجمهور بهدف غرس ونشر ثقافة الطوارئ والازمات والكوارث في المجتمع .

اتخاذ القرار

سيتم رصد وتحليل الأفكار والآراء وبناءً عليها سيتم تبني وإضافة طرق ووسائل تعنى بنشر التوعية والتثقيف ونشر ثقافة الطوارئ والازمات في المجتمع .

شاركونا بآرائكم

مجلة الطوارئ والازمات

موضوع المشورة

من ضمن اصدارات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث مجلة "الطوارئ والازمات" مجلة فصلية مختص في طرح مواضيع متنوعة منها دراسات وبحوث تعنى بالطوارئ والازمات والكوارث المختلفة ، كما ايضا تعرض حوار مع شخصيات بارزة ولها ثقل وخبرة واسعة في مجال الطوارئ والازمات والكوارث سواء محلياً او دولياً .

تهدف مجلة "طوارئ والازمات" لتقديم دراسات وبحوث اختصاصية لأفراد المجتمع المتنوع وبالأخص طلاب الدراسات العليا والباحثين في مجال الطوارئ والازمات والكوارث .

تعد مجلة "الطوارئ والازمات" من الاصدارات التي تهدف الى التواصل مع الجمهور المتنوع ونقل ثقافة الطوارئ والازمات وابراز دور ونشاطات الهيئة المتنوعة سواء على الصعيد المحلي ام الدولي . يمكن للجمهور الحصول على نسخة من المجلة ورقة وقراءة المجلة ايضاً عبر تحميلها من موقع الهيئة الرسمي وتطبيق الهيئة بالإضافة الى الترويج عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحسابات الهيئة المختلفة .

الهدف من المشورة

التأكد من وصل مجلة "الطوارئ والازمات" للجمهور .

اتخاذ القرار

ستسعى الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ ولازمات والكوارث الى تحسين وتطوير سبل توصيل مجلة " الطوارئ والازمات" لأكبر عدد من الجمهور المتنوع وتنفيذ المقترحات المقدمة .

شاركونا بآرائكم

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام زايد
  •  رؤية 2021
  • مسابقة المهارات العالمية