عد إلى الأعلى
القائمة

هيئة "الطوارئ والازمات " تحتفل بيوم العلم

ضمن احتفالات الدولة بيوم العلم نظمت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات احتفالا بـهذه المناسبة التي تتزامن مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم في دولة الامارات العربية المتحدة.

وقام سعادة / د. جمال محمد الحوسني، مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وسعادة/ سيف محمد ارحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وبحضور مدراء الادارات وموظفي الهيئة برفع علم دولة الامارات العربية المتحدة على المقر الرئيسي في ابوظبي.

وبهذه المناسبة، اعرب سعادة/ د. جمال محمد الحوسني عن سعادته وابتهاجه بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلب كل مواطن في الدولة، داعياً الله عز وجل أن يرحم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويمتعه بموفور الصحة والعافية، وأن يعيد هذه المناسبة على شعب الإمارات بالعزة والرقي والنماء وفيها نجدد العهد والولاء للقيادة الحكيمة على بذل المزيد من العمل والاخلاص والتفاني لخدمة الوطن وعلى أن لا ندخر جهداً من أجل خدمة وطننا الغالي حتى يرفرف علمنا عالياً شامخاً في جميع الميادين .

 وقال :أن الولاء للوطن والتمسك بالعلم ينطلق من منهج وفكر باني ومؤسس صرح الوطن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " أول من رفع علم الإمارات عند قيام دولة الاتحاد، مضيفا انها مناسبة وطنية غالية تجسد قيمة الوحدة الوطنية ومدى التفاف الشعب بالقيادة والمتمثلة في العلم الذي يعكس اتحادنا ووحدتنا ومصيرنا تحت مظلة وقيادة واحدة، الأمر الذي زادنا اصرار على العمل والتفاني لرفع العلم والوطن في جميع المحافل وترسيخ ثوابت المسيرة الاتحادية من منطلق  بأن الاتحاد هو الدرع الواقي والحامي للتنمية والازدهار والاستقرار وان بناء الإنسان هو الأساس في عملية التطوير والتحديث وأن الإنسان هو الثروة الحقيقية التي تراهن عليها القيادة وهي محط الاهتمام والتقدير .

واضاف مدير عام الهيئة إن يوم العلم هو مناسبة أصبح لها مكانتها ورمزيتها الكبيرة في الدولة التي تستمد قوتها من اللحمة الوثيقة بين القيادة والشعب هذه الالتفافة التي يحتل العلم فيها مكانة رفيعة باعتباره رمزاً من رموز الوحدة ومصدراً من مصادر الفخر والعزة والاحترام.

 كما تجسد هذه الفعالية الحس الوطني و الاعتزاز بالوطن وبقيمنا الاصيلة وينمي روح الفريق والسير بثقه على خطى من رسموا لنا ملامح مسيرة التنمية الشاملة التي تحققت بسواعد ابناء الدولة المخلصين حيث العلم أمانة نتوارثها جيلا بعد جيل، ونستوعبها بما هي فعل خلاق مطوق بإرادة شعب وفي لماضيه وحاضره وقيمه وأحلامه .

واشار د. جمال الحوسني الى ان الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية انما هو تجسيد لصورة اماراتية مشرقة تخفق فيها الرايات فوق كل منزل تأكيدا على الحب والفخر والعزة والكرامة ليبقى شامخا خفاقا قويا كشموخ ابناء الامارات الذين بذلوا ارواحهم ودماءهم من اجل رفعة الوطن وتعزيز مكانته بين العالم كواحدة من أعظم التجارب وأكثرها فرادة في بناء الدولة وتحقيق التنمية والازدهار في ربوعها .

واضاف انها مناسبة عزيزة تؤكد فخر ابناء الامارات بمسيرة التمكين الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" التي جعلت من   امارات احد افضل نماذج الرقي والتقدم والتطور الحضاري والانساني لتصبح الأحلام حقائق والرؤى معطيات على أرض الواقع واستطاعت دولة الإمارات أن تقوم بدور رائد في تعزيز التضامن الإنساني، وتبوأت مكانة متقدمة ضمن منظومة القوى الخيِّرة في العالم، وأصبحت عنصراً فاعلاً في جهود المواجهة الدولية للتحدّيات الإنسانية، وباتت حاضرة بقوة في مجالات المساعدات الإنسانية ومساعدات الإغاثة الطارئة في مناطق العالم كافة، وتقديم التبرعات والمعونات المالية والعينية إلى البلدان المتضرّرة،

 واكد مدير عام الهيئة ان الاحتفال بهذه المناسبة يعطينا دافعا قويا نحو الاستمرار في البذل والعطاء والابداع والتميز و مناسبة وطنية نفخر بها جميعاً على امتداد الوطن، وهي أيضاً فرصة للتعبير عن مشاعر الحب والوفاء الذي يكنه شعب الإمارات لوطنه ولقيادته.

 كما شهدت كافة فروع ومكاتب الهيئة في امارات ومدن الدولة رفع العلم على مقارها احتفاء بهذه الفعالية الخاصة واجلالا للعلم وللوطن.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

  • البرنامج الوطني التطوعي
  • 
	مؤتمر إدارة الطوارئ والأزمات
  • عام القراءة
  •  رؤية 2021